بحبك يا مصر

بحبك يا مصر

    ملف كامل عن الأعشاب

    شاطر
    avatar
    بحبك يا مصر
     
     

    عدد المساهمات : 3526
     القوانين القوانين : احترام قوانين المنتدى
    عارضة الطاقة :
    100 / 100100 / 100

    انثى
    الـمـهـنـه :
    الـهـوايــه :
    الجنسيه
    تاريخ التسجيل : 13/02/2011
    تاريخ الميلاد : 27/11/1920
    العمر : 97

    المزاجالـــحـــمـــدللــــه

    خدمات المنتدى
    مشاركة الموضوع:

    default ملف كامل عن الأعشاب

    مُساهمة من طرف بحبك يا مصر في الإثنين مارس 21 2011, 04:46

    نصائح اولية موجزة عن الاعشاب
    · نتائج العلاج بالاعشاب لاتظهر عادة الا بعد 4-6 اسابيع.
    · عدم تجاوز الكمية المسموح بها من الاعشاب والا اعطت نتائج عكسية بليغة
    · تمتنع المراة الحائض والحامل والمرضع عن العلاج طيلة الفتره .
    ·
    تجفيف الازهار والاوراق يجب ان يكون بالظل , اما البذور فيفضل تجفيفها في
    الشمس , والجذر تجفف بعد غسلها وتشق طولا الى نصفين وتقطع قطعا صغيرة , في
    الشمس مباشرة مع تباعدها عن بعضها , وكذلك الامر بالنسبة للثمار .
    · شراب الاعشاب يصنع عن طريق النقع .
    · المواظبة على تناول العلاج وفقا للطريقة المبينة لكل علاج.
    · في حالة وجود امراض مزمنة يجب سؤال الطبيب المختص قبل استعمال العلاج العشبي لضمان عدم حدوث تداخلات دوائية..
    احذروا هذه الأعشاب فهي تسبب سرطان وتليف الكبد عافانا الله واياكم
    -------------------------------------------------------------------
    احذروا هذه الأعشاب فهي تسبب سرطان وتليف الكبد عافانا الله واياكم.
    عند سماعكم لأي من هذه الأعشاب تجنبوا استعمالها واحذروها وهي:
    ـ النسفيتون comfeny
    ـ حشيشة السعال caltsfoot
    ـ الساسا فراس sassafras
    ـ سلع البقر sencio hadinsis
    ـ رجل الغراب senecio glaucus
    ـ كعض Kleinia pendula
    ـ رضع أو أدخير Kleinia odona
    ـ شاي الأدغال senecio vulgasis
    ـ الزرادند Azisto lochia


    سلع البقر:
    -----------
    عشب
    حولي يبلغ ارتفاعه 120سم جزؤه السفلي مشوك والجزء العلوي أملس والاوراق
    قاسيه ومتطاوله، وحوافها مشوكه الازهار صفراء والثمار مضغوطه وصغيره ويحتوي
    كل اجزاء النبات على عصاره لبنيه يحتوى النبات على مواد سامه أهمها :
    لاكتوسين ولا كتوسيرين ولاكتوبيكرين النبات له تاثير منوم ومسكن للسعال
    ويستعاض به عن الافيون
    رجل الغراب :
    -----------
    عشب
    حولي طوله 40سم سيقانه رفيعه ومنطبقه على بعضها والاوراق متبادله بيضاويه
    لها عنق قصير والازهار بيضاء في نورات عقربية الشكل والثمره مكونه من أربع
    ثميرات بندقيه تسبب القلويدات الموجوده في النبات سرطان الكبد (( عن
    الاستاذ خليفه طبيب الطب البديل))
    القرنفــل:
    -----------
    يمتاز
    بمفعول ممتاز لعلاج حالات الضعف أو عسر الهضم و الأعراض التى قد تصاحب ذلك
    مثل حرقان فم المعدة و الغثيان و الإنتفاخ و القىء .... و يؤخذ القرنفل في
    صورة شاى يحضر كالأتى :
    يضاف ملء ملعقة صغيرة من حبات القرنفل المجروش إلى فنجان ماء مغلى و يترك لينقع بالماء حوالى 10 دقائق ويشرب مثل الشاي .
    ويمكن ان يضاف القرنفل الى الشاي والقهوة .
    ويستعمل القرنفل لتقوية الدماغ وإجلاء البلغم، ويستعمل زيت القرنفل في طرد الغازات من المعدة .
    والقرنفل
    معروف عند أطباء العرب فقد قال الإسرائيلي أنه يشجع القلب بعطريته وذكاء
    رائحته ويقوي المعدة والكبد وسائر الأعضاء الباطنة ويقوي المعدة العارضة
    فيها ويعين على الهضم ويطرد الرياح المتولدة عن فضول الغذاء في المعدة وفي
    سائر البطن ويقوي اللثة ويطيب النكهة.
    وجاء في
    كتاب التجريبين أنه يسخن المعدة والكبد وينفع من زلق الأمعاء عن رطوبات
    باردة تنصب إليها وينفع من الاستسقاء منفعة بالغة بتسخينه الكبد الباردة
    وتقويتها ويقوي الدماغ ويسخنه إذا برد وينفع من توالي النزلات وبالجملة هو
    من أدوية الأعضاء الرئيسية كلها.
    وقال حكيم بن حنين أنه يدخل في الأكحال التي تحد البصر وتذهب الغشاوة والسبل.
    وقال
    إسحق بن عمران أنه يقطع سلس البول وتقطيره إذا كان عن برودة ويسخن أرحام
    النساء وإذا أرادت المرأة الحبل استعملت منه عند الطهر من الحيض وزن درهم.
    وقالوا
    أيضاً أنه ينفع أصحاب السوداء ويطيب النفس ويفرحها ويزيل الوحشة والوسواس
    وينفع من الفالج واللقوة ويمنع الفواق من القيء والغيثان. وإذا جعل مع
    الورد وقطر كان ماؤه غاية في التطييب والتفريح وإصلاح قرى البدن.
    وقد توصلت ثلاث باحثات عراقيات الى استخلاص وإنتاج مادة (اليوجنول) المستخدمة في طب الأسنان من نبات القرنفل.
    وتمكنت الباحثات إيمان حسين عباس وثامرة قاسم محمد وسندس كريم زائر من إنتاج المادة ذات الفعل المخدر والمعقم.
    واستخدمت
    الباحثات الزيت الطيار المقطر بطريقة البخار لبراعم زهور نبات القرنفل من
    الفصيلة الآسية في استخلاص وإنتاج مادة اليوجنول المستخدمة بشكل واسع في طب
    الأسنان بطريقة تشمل عملية استرجاع وتنقية للحصول على درجة نقاوة 79 الى
    99 في المائة ونسبة استخلاص بلغت 81.1 الى 88.2 في المائة من أصل اليوجنول
    الموجود في الزيت، وأظهرت نتائج التحاليل والدراسة السمية التي أجريت على
    الابتكار الجديد (المطابقة التامة) باعتبار اليوجنول المخدر مادة دوائية
    صالحة للاستعمال.
    ويذكر ان مادة اليوجنول غنية
    بفعلها المخدر والمعقم وخاصة في طب الأسنان فهي تستخدم تحت الاسم نفسه
    كمادة معقمة ومسكنة لآلام الأسنان وكمادة حارقة للعصب المفتوح في حشوات
    الجذر وكمادة مضافة في الحشوات المؤقتة وفي صناعة قوالب الأسنان وفي
    مستحضرات الغسول الخاصة بالفم وهو الأمر الذي يؤكد أهمية الاكتشاف الجديد
    في استخلاص هذه المادة.
    يحتوي القرنفل على زيت
    طيار بنسبة 20% وقد ذكره داوود في كتابه (تذكرته) : " براعم القرنفل حارة
    يابسة تقوي الدماغ وتجلو البلغم وتطيب النكهة وتقوي الصدر والكلى والطحال
    والمعدة وتمنع الغثيان والقيء وتقوي الباه إذا شرب باللبن كما أن ماءه يقوي
    الحواس والبدن ويبدد الإعياء ويعدل المزاج " وقد استعمل الأطباء العرب
    براعم القرنفل لتنبيه الجهاز الهضمي ويستعمل الآن بكثرة في طب الأسنان
    كمسكن موضعي يدخل في تحضير المضمضة المستعملة في علاج جروح وقروح اللثة
    وينظف الأسنان .
    القرنفل:
    فوائده
    : يقوي المعدة و القلب و الكبد ، يساعد على الهضم ، يقوي اللثة و الدماغ ،
    يطيب النكهة ، يذهب غشاوة البصر ، يقطع سلس البول ، يزيل الخفقان إذا
    استعمل مع العسل و الخل ، يوضع على الأسنان المتسوسة قطعه مبتلة به لأتلاف
    الحساسية العصبية ، و يعتبر مطهر و مخدر للآلام و القروح ، و يدر الطمث و
    ضد هبوط المعدة و ضعفها و ضعف البصر و السمع و هبوط القوي ، يستعمل كمهدئ و
    ملطف إذا حلي بالعسل .
    تحذير :
    تحذير من المستشفى التخصصي: مادة في القرنفل تتسبب بإتلاف الأنسجة وتسمم الكبد
    الرياض: منصور الحاتم
    كشف
    عدد من التجارب المخبرية التي أجريت في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز
    الأبحاث في الرياض عن وجود مادة في القرنفل أو ما يسمى في بعض المناطق
    السعودية بالمسمار أو "العويدي" تتسبب في "إتلاف الأنسجة وحدوث سمية في
    الكبد بينما يتم استخدامه مع بعض الأغذية الشعبية مثل الرز وإضافته إلى
    القهوة كبديل للهيل نظرا لانخفاض سعره والنكهة المتميزة التي يضفيها عليها ,
    بالإضافة إلى بعض الاستخدامات الأخرى.
    وأكد
    استشاري السموم وتحليل الأدوية والأعشاب مدير المختبر المرجعي للسموم
    والأدوية المعدلة وراثيا في مستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض الدكتور
    محمد الطفيل أن التحاليل التي أجراها المستشفى على مادة القرنفل أثبتت وجود
    مادة " يجنول " التي تتسبب في تهيج الأنسجة وتليفها وإتلافها إذا تم
    تعاطيه بكميات كبيرة وعلى فترات طويلة, ويتسبب في سمية الكبد للإنسان بفعل
    زيت " يجنول " الموجود بنسبة 70 % - 85 % في الحبة الواحدة من القرنفل,
    مشيرا إلى أن الأمر يزداد خطورة في حال تعاطيه من قبل شخص يعاني أصلا
    مشكلات في وظائف الكبد , في حين نفى وجود تأثيرات سلبية نتيجة تعاطيه بنسب
    قليلة وفي فترات متفرقة ضمن البهارات أو في القهوة.
    وحذر
    الطفيل من استخدامه بكثرة , خاصة عندما يعمد كثير من الناس إلى وضعه على
    السن المتهيج على الرغم من قدرته على تخدير الألم إلا أنه قد يؤدي إلى تلف
    أنسجة اللثة إذا ترك لفترات طويلة دون أن يشعر بذلك من يستخدمه.
    مسمار
    (قرنفل) فيه فائدة عظيمة حيث انه يخفض الضغط ويدر البول ويزيل التهابات
    الكلى والمثانة ولا يحتوي على الكافيين الذي تحتويه القهوة والتي لها اثرها
    المنبه
    ------------------------------------------
    القرفة:
    -----------
    تستورد القرفة من سيلان والهند، وهي في مقدمة التوابل الثمينة ذات الفوائد الواسعة والاستعمالات المختلفة.
    والقرفة
    ليست سوى لحاء أشجار من فصيلة الغار ذات أوراق دائمة تنبت في أراض رملية
    على سواحل البحار، وتجمع عندما يبلغ عمر الشجرة أربع سنوات، فتقطع القشور
    بحذاء الأرض مرة كل سنتين في الفترة التي يصعد فيها نسغ الشجرة.
    توضع
    القشور التي جمعت في مكان بعض الوقت، وبعد نزع خشبها الخارجي بطريقة خاصة
    بارعة، تجفف القشور مرة في الشمس ومرة في الظل، قبل ان تصدر لتباع في أسواق
    العالم كنوع من المشروبات المفيدة خاصة في الشتاء.
    كانت القرفة تستعمل في الماضي لمكافحة الصلع وذلك بطحنها ثم مزجها بالملح والبصل لتهيئة لصقة توضع على الرأس في مكان الشعر المتساقط.
    وقيل بأنها تنفع في قطع أنزفة الجروح الخفيفة دون ان يشعر الشخص باي ألم او حرقه خلافا لما يظن.
    غير
    أن استعمالها الأعم والأكثر شيوعا كطعام: فهي محرض ومنظم من الطراز الأول
    لعمليات الهضم.. ويطلق عليها علماء التغذية في فرنسا اسم: صديق الجهاز
    الهضمي.
    ان
    زيت القرفة الأساسي هو العامل الرئيسي في مفعولها المقوي والمنشط للدورة
    الدموية والتنفس، والمدر للافرازات، والقابض للأوعية والمحرك للأمعاء،
    والمعقم المضاد للتعفن، ولهذا نرى القرفة تدخل في تركيب الكثير من الأدوية
    والمستحضرات الصيدلانية، وتعتبر القرفة الصينية أكثر غنى بالزيت العطري من
    أنواع القرفة الأخرى.
    تمزج
    القرفة ببعض التوابل الأخرى، وتصنع منها مناقيع ممتازة تفيد في الأيام
    الباردة وذلك بأن تدق القرفة ثم تغلى على نار خفيفة، ثم يضاف اليها السكر
    فتأخذ كما هي،أو تضاف إلى الكراويا، أو يضاف اليها قليل من الجوز المبشور
    أو جوز الهند مما يغني قدرة هذا المشروب المفيد، وينصح بتناوله عقب
    الاستحمام، وليس هنالك أي ضرر من كثرة تناول هذا المنقوع.
    وان كان ينصح بعدم إعطائه للحوامل نظرا لخواصه المقبضة لعضلة الرحم.
    كما أن إضافة القرفة إلى بعض الأطعمة يكسبها مذاقا لذيذا جدا، وبخاصة إذا أضيفت إلى الجبن.
    كما أن ومن الضروري الاحتفاظ بالقرفة كما هي، لأن طحنها كلها يفقدها خواصها مع مرور الزمن
    -----------------------------------------

    السدر:
    ---------
    دواء ينظف المعدة وينقي الدم ويدر الطمث يقضي على القشرة ويلمع الشعر
    السدر دواء ينظف المعدة وينقي الدم ويدر الطمث ويعالج اضطرابات الجلد والجروح
    *
    السدر ziziphus شجرة متباينة في الطول فقد يصل ارتفاعها الى خمسة امتار
    فاكثر. اوراقها بسيطة لها عروق واضحة وبازرة، الازهار بيضاء مصفرة. الثمار
    غضة خضراء تصفر عند النضج ثم تحمر عندما تجف. شجرة السدر قديمة قدم
    الانسان. ويقال ان من اغصانها الشوكية صنع اليهود الاكليل الذي وضعوع على
    رأس ما شبه لهم بانه المسيح عليه السلام عندما صلبوه ومن هنا جاء الاسم
    العلمي للنبات.ولنبات السدر عدة اسماء مثل عرج، زجزاج، زفزوف، اردج، غسل،
    نبق، ويطلق على ثمار السدر نبق، جنا، عبري، ويعرف السدر علميا باسم
    Ziziphus Spina-csisti والموطن الاصلي للسدر بلاد العرب وتنتشر في كل جزء
    من اجزاء المملكة وينمو طبيعيا وهو من الاشجار التي يكن لها المواطنون كل
    احترام وتقدير، الاجزاء المستخدمة من النبات: القشور والاوراق والثمار
    والبذور.المحتويات الكيميائيةتحتوي الاجزاء المستعملة على فلويدات
    وفلافونيدات ومواد عفصية وستبرولات وتربينات ثلاثية ومواد صابونية وكذلك
    المركب الكيميائي المعروف باسم ليكوسيانيدين وعلى سكاكر حرة مثل الفركتوز
    والجلوكوز والرامنوز والسكروز.الاستعمالاتلقد عرف السدر منذ آلاف السنين،
    فقد ورد ذكر شجرة السدر في القرآن الكريم فهي من اشجار الجنة يتفيأ تحتها
    اهل اليمين حيث قال تعالى: {وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضود
    وطلح منضود وظل ممدود}.كما جاء ذكر شجرة السدر في سورة سبأ، قال تعالى:
    {لقد كان لسبأ في مسكنهم آية جنتان عن يمين وشمال، كلوا من رزق ربكم
    واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور فاعرضوا فارسلنا عليهم سيل العرم وبدلناهم
    بجنتيهم جنتين ذواتي اكل خمط وأثل وشيء من سدر قليل". كما ورد ذكر السدر في
    سورة النجم، قال تعالى: {عند سدرة المنتهى، عندها جنة المأوى، إذ يغشى
    السدرة ما يغشى}.كما ذكر السدر في القراطيس المصرية القديمة. يقول كمال
    (1922) في كتابه "الطب المصري القديم" :ان من بين العقاقير التي كانت
    تستخدم في التحنيط: القار البلبسم السدر خشب الصندل الحنظل السذاب الصبار
    التراب العسل والشمع.وعن السدر يقول داود الانطاكي (1008ه) "انه شجر ينبت
    في الجبال والرمال ويستنبت فيكون اعظم ورقا وثمرا. واقل شوكا. وهو لا ينثر
    اوراقه ويقيم نحو مائة عام. اذا غلي وشرب قتل الديدان وفتح السدود وازال
    الرياح الغليظة، ونشارة خشبه تزيل الطحال والاستسقاء وقروح الاحشاء والبرى
    منه اعظم فعلا، وسحيق ورقه يلحم الجروح ذرورا ويقلع الاوساخ وينقي البشرة
    وينعمها ويشد الشعر.. وعصير ثمره الناضج مع السكر يزيل اللهيب والعطش شربا.
    ونوى السدر اذا دهس ووضع على الكسر جبره واذا طبخ حتى يغلط ولطخ على من به
    رخاوة والطفل الذي ابطأ نهوضة اشتد سريعا.ويقول التركماني عن السدر "للسدر
    لونان، فمنه غبري، وهو الذي لا شوك له، ومنه ضال وهو ذو الشوك. وقيل الضال
    ما ينبت في البراري والغبري ما ينبت على النهار.. وثمره النبق. والنبق
    نافع للمعدة، عاقل للطبيعة، ولا سيما اذا كان يابسا واكله قبل الطعام، لانه
    يشهي الاكل. واذا صادق النبق رطوبة في المعدة والامعاء عصرها فاطلقت
    البطن، والنبق الحلو يسهل المرة الصفراء المجتمعة في المعدة، ويضيف
    التركماني: اجود السدر اخضره، العريض الورق، دخانه شديد القبض، وصمغه يذهب
    الحرار ويحمر الشعر.. الورق ينقي الامعاء والبشرة ويقويها، ويعقل الطبع
    ومجفف للشعر ويمنع من انتشاره وينضج الاورام والجرعة من هذا الورق
    درهم".ويقول ميلر في السدر "ان الثمرة بالكامل تؤكل بما في ذلك النواة، وان
    الاهالي في عمان يسحقون كمية من هذه الثمار ليحصلوا على نوع من الجريش،
    يؤكل اما نيئا واما بعد طبخه في الماء والحليب او مخيض الحليب. والثمار
    تؤكل ليس كغذاء فقط، ولكن لخصائصها الطبية، اذ انها تنظف المعدة وتنقي
    الدم، وتعيد الحيوية والنشاط الى الجسم، كما ان تناول كمية كبيرة من الثمار
    يدر الطمث عن النساء وقد يؤدي الى الاجهاض. كما تستخدم الاوراق المهروسة
    او المطحونة كمادة لتنظيم الجسم او الشعر، ويقال ان الشعر المغسول بهذه
    الاوراق يصبح ناعما ولامعا جدا. كما يستخدم مهروس الاوراق في عمل لبخات
    لعلاج المفاصل المتورقة والمؤلمة".اما في السعودية فيقول عقيل ورفاقه في
    نبات السدير "ان الخلاصات المحضرة من قشوره وجذوره وساقه تستعمل علاجا في
    الحمى، واضطرابات المعدة، والتهابات الحلق والقصبة الهوائىة، كما تستعمل
    الاوراق لعلاج اضطرابات الجلد والجروح".ويقول شاه ورفاقه ان الاهالي في
    السعودية يستعملون نبات السدر في علاج الكثير من الامراض منها استعمال
    القلف والثمار الطازجة في علاج الجروح والامراض الجلدية. كما تستخدم الثمار
    في علاج الدسنتاريا وتستخدم الاوراق للتخلص من الديدان الحلقية.كانت اوراق
    السدر تستخدم على نطاق واسع لغسل الشعر في السعودية وما زال بعض السيدات
    يفضلن غسل شعورهن بالسدر فهو يقضي على الشقرة ايضا وملمع للشعر.
    ------------------------------------------------------

    الذرة:
    -------
    العرب لم تعرفها.. وتستخدم علاجا على نطاق واسع منذ القديم
    الذرة تخفض ضغط الدم وتدر البول وتفيد الكبد وتهدىء الحرقان وتمنع تكون حصى الكلى
    الذرة
    نبات عشبي يعتبر أحد المحاصيل الهامة ولم تعرف العرب الذرة ولم تذكر في
    كتبهم القديمة. وتعرف بعدة أسماء فتسمى في بلاد الشام "بالذرة الصفراء" وفي
    مصر "ذرة شامية", وفي الولايات المتحدة الأمريكية "كورن", وفي انجلترا
    يطلق مصطلح الذرة على القمح, وفي هولندا تعرف الذرة "بالقمح التركي" وفي
    فرنسا "بالذرة الاسبانية" وفي تركيا "بالذرة التركية" وفي أفريقيا "بذرة
    الطحن" وفي بعض مناطق المملكة تسمى "حبش" "أوهند" وتعرف الذرة علميا باسم
    zea maize من الفصيلة النجيلية.
    الموطن الأصلي للذرة
    قيل
    ان الذرة قد وجدت أصلا في جنوب أمريكا ونقلت إلى الانديز وذلك يرجع إلى
    حوالي 4000 سنة, وقد وجدت في مقابر "الأنكا" في البيرو حبوب تمثل أصنافا
    مختلفة من الذرة, ومن هناك امتدت شمالا ولعبت دورا بارزا في حضارة "المايا
    والأزتك", وروي ان الهنود زرعوها في نيومكسيكو منذ الفي سنة قبل الميلاد,
    وحين زار الأوروبيون أمريكا لأول مرة كانت الذرة تزرع على طول الطريق من
    البحيرات العظمى ووادي سانت لورانس المنخفضة إلى شيلي والأرجنتين. والمعروف
    ان "كريستوف كولومبس" قد أدخل الذرة إلى أوروبا, وقيل ان الذي نقلها من
    البيرو إلى أوروبا هو "فرناندبيزار" وأول ما زرعت في أوروبا زرعت في
    اسبانيا أولا ثم فرنسا وكانت آنذاك تزرع كعلف للماشية ثم انتشرت زراعة
    الذرة في جميع أنحاء العالم. الجزء المستخدم من الذرة طبيا البذور وشبشول
    الذرة أو ما يعرف بشعر الذرة والذي يعرف عالميا باسم cornsilkجنين حبة
    الذرة.
    المحتويات الكيميائية
    تحتوي
    البذور على نشاء وبروتين وزيت ثابت ومعادن وكاروتينات واسترولات
    وفيتامينات أ,ب,هـ أما جنين حبة الذرة فيحتوي على زيت ثابت بكمية كبيرة
    وزيت الذرة الموجود في الأسواق الذي يستعمل للقلي هو من جنين حبة الذرة.
    كما يحتوي على بروتين بنسبة أكبر مما هو عليه في البذور ونشاء بكمية أقل من
    البذور ومعادن أما شبشول الذرة فهو أهم جزء في نبات الذرة لما له من
    تأثيرات طبية متميزة ويحتوي على فلافونيدات وأهم مركب Maysin وقلويدات
    واللانشين ومواد صابونية وزيوت طيارة ومواد هلامية وفيتامين K, C
    وبوتاسيوم, مواد عفصية, مواد مرة, وشيرولات, وزيت ثابت.
    الاستعمالات
    لقد
    استخدم مواطنو أمريكا الذرة على نطاق واسع في العلاج من مدة طويلة حيث
    كانوا يصنعون من البذور الطرية الطازجة عجينة ويضعونها على الدمامل
    والكدمات والمناطق المتورمة.
    أما
    ما تقوله الدراسات الحديثة وخاصة على شبشول الذرة فقد أثبتت الدراسات ان
    شبشول الذرة ينبه المرارة مما يزيد من افراز الصفراء, كما أثبتت الدراسات
    العلمية في الصين ان شبشول الذرة يخفض ضغط الدم.
    وبما
    ان شبشول الذرة يحتوي على بوتاسيوم فقد وجد ان شبشول الذرة يعتبر من أحسن
    المدرات للبول بالاضافة إلى فائدته الكبيرة لحل جميع مشاكل المجاري
    البولية, وقد وجد انه يلطف بطانة المجاري والمثانة كما انه يهدىء الحرقان
    ويحسن كثيرا من جريان البول وتقطعه كما وجد انه أفضل مادة تستعمل للحصر
    البولي الناتج من تضخيم البروستاتا أو اضطرابها.
    كما
    اتضح انه يمنع تكون حصى الكلى ويقل ص إلى حد كبير تكوينها ويزيل الأعراض
    الناتجة عن وجود حصى في الكلى. كما ان المشاكل المزمنة في كيس المثانة يمكن
    التغلب عليه بواسطة شبشول الذرة وأيضا ذو فائدة عظيمة في أي مشاكل إضافية
    في كيس المثانة. كما يفيد شبشول الذرة في فك احتباس الصفراء. يستخدم شبشول
    الذرة أيضا كمادة مقوية ومنبهة لعضلات القلب وتسكن القناة الهضمية.
    أما بذور الذرة فإنه يستخرج منها النشأ الذي يستعمل مغذيا وملطفا وتعمل منه حقنة شرجية للأطفال المصابين بالنزلات المعوية.
    أما
    جنين حبة الذرة فيستخدم زيته للمرضى الذين يعانون من ضغط الدم لأنه يحول
    دون تكون مادة الكوليسترول ويعطي الزيت شربا بمقدار ملعقتين قبل وجبة
    المساء وكذلك ملعقتين قبل الإفطار ويداوم عليه حتى يخف ضغط الدم وينزل
    مستوى الكوليسترول
    -------------------------------------------------

    الخس.. وبس..
    ------------------
    هل
    يعلم زائري الكريم بأن قدماء المصريين قد رسموا إله التناسل عندهم ممسكاً
    بالخس، للدلالة على ما استوثق بين الاثنين من علاقة أثبتها الطب الحديث؟!.
    والجنود
    الرومان كانوا يدخنون أوراق الخس بعد تجفيفها لاكتشافهم الخاصية المهدئة
    التي يتمتع بها الخس إذ أن أوراقه غنية بالفيتامينات (d-c-b1-a).
    وتؤكد
    الأبحاث الطبية الحديثة وجود المواد الدهنية والبروتينية والحرورية فيه
    فضلاً عن غناه بالحديد والفوسفور والكاليسيوم والنحاس واليود والكلور
    والزرنيخ والكوبالت والكاروتين والتوتياء والمغنيزيوم والكبريت والكلورورات
    وغيرها..
    كما
    يغتني الخس بالماء الحيوي الذي يحمل الفيتامينات وأملاح المعادن،
    ولفيتامين (d) الذي يشكل نسبة عالية فيه أثر كبير في توازن الهرمونات
    الجنسية وتوالدها.
    كذلك يحتوي الخس على مادة هامة هي (لاكثوكاريوم) التي تهدئ الأعصاب ولا تترك أثراً كآثار المخدرات والمنومات المعروفة.
    ويستفاد
    من أوراق الخس في مكافحة الإمساك المزمن لاحتوائها على الألياف
    السيللوزية، التي تساعد الأمعاء في حركاتها الاستدارية ويفيد الخس في ترطيب
    الجسم وفي الإدرار وخاصة للمصابين بالرمال البولية والنقرس.
    ويوصى
    باستعمال الخس لعلاج الخفقان ونوبات السعال وتنظيم مجموع الوظائف
    الهضمية.. وهو كما أسلفنا منوم خفيف ومسكن للجهاز التناسلي وقد أطلق عليه
    (بيتاغور) اسم نبتة الخفيان. وهذا ما يؤيد نظرية المصريين وقدماء الأطباء
    في تعزيز القوة الجنسية إذا كانوا يعالجون به العقم عند النساء.
    وقد أطلق عليه البعض اسم (عشب الفلاسفة) أو (عشب الحكماء) نظراً لخاصيته المهدئة التي أسلفنا ذكرها.
    على
    أن الخس يقوي البصر والأعصاب وقد أكثر الدكتور (ليكليرك) من التوصية
    باستعماله لعلاج الأطفال باعتباره منعشاً مسكناً للتهيج العصبي والسعال
    طارداً للكوابيس، ومساعداً في علاج السعال الديكي خاصةً.
    وللخس
    فوائد أخرى ذكرها الأطباء منها أنه فاتح للشهية ويسهل عملية الهضم ويهدئ
    الالتهابات المؤلمة في الكبد والأمعاء والحويصلة. وله تأثير نافع في حال
    احتباس البول والاحتقانات الحشوية
    -----------------------------------------------------------

    لصوت أجمل وتنفس أطول.. الكراث
    -----------------------------------
    يحتوي
    الكراث على الفيتامينات والحديد والمنغنيز والفوسفور، كما يشتمل على أملاح
    معدنية أخرى مثل (الكاليسيوم والمغنيزيوم والبوتاس والصودا والكبريت
    والجير) وكذلك على خلاصة الـ(suifo-azotee) وعلى الكلوروفيل واللعابين،
    والسللوز أو سكر الخشب وأنه مخزن حقيقي للعناصر ذات الفائدة القصوى لوظائف
    الجسم المختلفة ولحسن قيام الأعضاء بها وأولى الفضائل التي تستند إلى
    الكراث هي تأثيره النافع على الأوتار الصوتية والجهاز التنفسي المرتبط بها
    ومن طريف ما يروى في هذا الباب أن (نيرون) الإمبراطور الروماني الذي كان
    يحسب نفسه فناناً، كان يخصص يوماً في الشهر لا يأكل فيه غير الكراث لكي
    يحسن صوته.
    والكراث
    سهل الهضم، يريح المعدة وينشطها، ويسهل اختماره عمليتي الهضم والامتصاص،
    ولاحتوائه على الكبريت فإنه يقاوم التخمرات العفنة، كما أن سكر الخشب الذي
    يكثر في الكراث واللعابين أيضاً يقومان بتنظيف الأمعاء تنظيفاً شاملاً،
    فالعنصر الأول يجرف أثناء مروره في الأمعاء جميع ما يكون قد تخلف فيها من
    الفضلات بينما يعمل العنصر الثاني على طرحها خارجاً، ومن هنا ظفر الكراث
    بشهرته التي لا شك فيها بأنه ملين لطيف وطبيعي.
    ويقاوم
    الكراث فقر الدم لاحتوائه على الحديد فهو ينشط توالد وعمل الكريات
    الحمراء، ويقوي العظام والجلد بفضل ما يحويه من الجير والكلس. وينشط الجهاز
    العصبي بما يكتنزه من مغنيزيوم.
    ووصف
    الكراث لأمراض القلب وتصلب الشرايين والروماتيزم والنقطة (داء الملوك)
    والتهابات الكلى والمثانة والسمنة لأن ما يحتوي عليه من خلاصة
    الـ(suifo-azotee) يضعه في مصاف أفضل مدرات البول الطبيعية.
    ولا
    يتردد كثير من الباحثين في القول بأن المعالجة بالكراث لا تقل نفعاً عن
    المعالجة بمياه (فيشي) المعدنية لغناه بالأملاح القلوية إلا أن أهم ما يميز
    الكراث أنه يقدم إلينا في فصل الشتاء، عنصراً لا غنى لنا عنه وهو
    الكلوروفيل النادر الموجود في الأشهر الباردة والمنشط العظيم لقدرة العضلة
    القلبية.
    ولعصير
    الكراث شهرة فائقة في إيقاف الرعاف (نزف الأنف)، وإذا جعل غسولاً منح
    الوجه جمالاً وأزال البقع الحمراء عن البشرة فضلاً عن البثور وسكن آلام
    لسعات الحشرات.
    ولعصيره أيضاً أثر مدهش في علاج خمود الصوت والبحة والسعال، والتهاب البلعوم والتهاب الرغامى.
    وتعد
    لزقات الكراث المهدئة والمنضجة كاستعمال خارجي، الدواء المفضل لعلاج
    الدمامل والتهاب الأصابع والقروح المتقيحة، والانتفاخات النقرسية والمفصلية
    والذبحة اللوزية
    ---------------------------------------------------------------------

    الزعتر
    ----------
    الصعتر
    كما يسمى السعتر في بعض المصادر أو الزعتر بلسان العامة: وهو نبات بقولي،
    أثبت العلم الحديث له عدة منافع طبية ومنها أنه منشط ومضاد لتشنج المجاري
    الهضمية, وهو يسهل سير الهضم مهدئا التقلصات العصبية للمعدة والأمعاء. وهو
    يطرد الغازات, ويمنع التخمرات, بل هو ينشط الشهية للطعام.
    والصعتر مطهر ممتاز, وليس من المدهش استعماله لتعقيم لحم الطرائد الفاسد وتعطيره, فهو(عدو السمين).
    وفي
    المغرب وتونس يستعمل مستخرج إغلاء الصعتر في زيت الزيتون لعلاج الجروح
    الفاسدة, رغبة في تنظيفها وتعقيمها. وتستعمل مزية الصعتر هذه لعلاج النؤاط
    (الخبطة), والتهاب الشعب, والتهاب الأنف والبلعوم.
    وينشط
    الصعتر, عامة, كل الوظائف المضادة للتسمم, ويسهل إفراز العرق, وغزارة
    البول, ويوصى باستعماله كلما دعت الحاجة إلى تسهيل إفراز سمين الجسم
    (الزكام, الروماتيزم, كظة الدم).
    والصعتر,
    كذلك, منبه للذاكرة كالشاي. فإذا نقع في ماء مغلي, لتوه, نصح شرب مستخرجه,
    بعد وجبات الطعام للمفكرين, للتغلب على النعاس الناتج من عملية الهضم,
    وتمكينهم من متابعة أعمالهم.
    والصعتر,كذلك, طارد جيد للديدان, يمكن تقديمه إلى الأطفال, دون خشية من ضرر.
    وفي
    مجال الاستعمال الخارجي, يوصى باستعمال الصعتر كلما دعت الحاجة إلى تنظيف
    وتطهير الجروح, والقروح, والمهبل في حال الظهور السيلان الأبيض وهو شديد
    الفاعلية, باعتباره مهدئا للآلام الروماتزمية, والنقرس, والتهاب المفاصل.
    وهو يتيح تحضير مغاطس مقوية تكثر التوصية باستعمالها للأطفال الهزلى. بل إن
    للجمال نصيبه من الصعتر: فهو منشط ممتاز لجلد الرأس, يمنع ويوقف تساقط
    الشعر, ويكثفه وينشط نموه.
    وهو كذلك, منظف جيد للأسنان, مقو للثة, منق للنفس, واق من نخر الأسنان.
    وفي
    الطب الحديث وصف الصعتر أيضا: بأنه يفيد في آلام الحلق والأنف والحنجرة
    وفي معاجين الأسنان. يطهر الفم وينبه الأغشية المخاطية ويقويها, ويعطي
    لتنبه المعدة وطرد الغازات, وتلطيف الإسهال والمغص.
    ويزيد
    في وزن الجسم, لأنه يساعد على الهضم وامتصاص المواد الدهنية, وطبيخه مع
    التين يفيد الربو وعسر النفس والسعال, وإذا أخذ مع الخل ازداد مفعوله في
    طرد الرياح, وإدرار البول والحيض, وتنقية المعدة والكبد والصدر, وتحسين
    اللون.
    إن
    مغلي الزعتر الممزوج بالعسل يعطي نتائج ممتازة في حالة التهابات الشعب
    التنفسية, بما في ذلك السعال الديكي والربو, كما يستعمل في علاج الصداع
    والشقيقة واضطرابات المعدة, واحتقانات الكبد, ويفيد مغلي الزعتر نفسه في
    تهدئة الآلام الناشئة عن تحركات الحصى في المثانة.
    ويستعمل
    الزعتر أيضا كدواء خارجي, فهو يريح الأعصاب المرهقة, وإذا ما أخذ المرء
    حماما معطرا من مغلي قوي للزعتر, كانت له فائدة كبيرة, كما أن الأطفال
    المصابين بالكساح يجدون فيه مقويا ناجحا.
    وتصنع
    من مغلي الزعتر القوي لزقات تفيد في تهدئة آلام الأسنان, إذ يغلى (15-20)
    غراما من الزعتر في مائة غرام من الماء ويصنع منها اللزقة المطلوبة.
    والزعتر مطهر داخلي, والعنصر الفعال فيه هو التيمول, ويستعلمه الأطباء طاردا للديدان الشعرية الرأس.
    وإضافة(50)
    غراما من السعتر إلى أربعة ليترات من الماء والاغتسال بها يزيل التعب
    العام, ويخفف آلام الروماتيزم, والمفاصل, وعرق النسا. وعلك السعتر يخفف
    إزعاجات الخناق, والتعب النفسي, والربو, والغدة الدرقية, وتناول ست كاسات
    من مغلي السعتر ينفع للسعال الديكي.
    ينقع
    مقدار يتراوح بين(20) غراما و (30) غراما من الصعتر في كل لتر ماء مغلي
    لتوه، وتؤخذ من هذا المستخرج, ثلاثة أو أربعة فناجين يوميا, باعتباره
    منبها, ولعلاج الزكام, وعسر الهضم, فإذا جعلنا مقدار الصعتر (50) غراما كان
    المستخرج أكثر تنبيها.
    --------------------------------------------------------

    الكركديه
    --------
    شراب: لعلاج السعال الديكي: يذاب مقدار (175) غراما من العسل في (100) غرام من مستخرج النقع السابق الحار.
    الكركديه (غجر) Hibiscus
    وصف النبات:
    نبات
    الكركديه شجيرىيصل ارتفاعه إلى حوالى مترين وسيقانه حمراء ويزرع النبات فى
    كثير من البلدان خاصةالسودان وجنوب مصر والجزء المستعمل هو السبلات التى
    تحيط بالزهرة وهذه تكون بدءتجفيفها إما حمراء داكنة أو فاتحة.
    المكونات:
    تحتوى
    سبلات الكركديه علىجلوكوسيدات بالإضافة إلى مواد ملونة وأملاح أكسالات
    الكاليسوم وفيتامين (ج) ويتلونالكركديه باللون الأحمر الداكن فى الوسط
    الحمضى بسبب وجود مركبات بيتاسيانينية كمايحتوى على مواد هلامية .

    الفوائد الطبية لمشروب الكركديه:
    أثبت
    البحث العلمىأن شراب الكركديه يخفض ضغط الدم المرتفع ويزيد من سرعة دوران
    الدم ويقوى ضرباتالقلب ويقتل الميكروبات مما يجعله مفيدا فى علاج الحميات
    وعدوى الميكروبات وأوبئةالكوليرا حيث أنه حامضى بطبيعته ومن خواصه أنه مرطب
    ومنشط للهضم. كما بدأت مصانعالأدوية ومستحضرات التجميل والحلوى والصابون
    تستعمل المواد الملونة المستخلصة منزهر الكركديه فى منتجاتها بعد أن
    استبعدت الألوان الكيميائية لما لها من آثارجانبية ضارة. ويستعمل كصبغة
    طبيعية للأدوية والأغذية وأدوات التجميل التى تستخدمهاحواء كل يوم مثل احمر
    الشفاه ومساحيق التجميل وشمبوهات الشعر وصابون الحمام.

    لقد
    تحدثنا عن الكركديه في حلقات ماضية ولكن نتحدث عنه الآن لنوضح اهميته في
    تخفيف آلام النقرس والروماتيزم ويعمل من الكركديه مستحلب وذلك بطحن ازهار
    الكركديه طحنا متوسطا. يؤخذ من هذا المجروش ملء ملعقة صغيرة وتوضع في كوب
    زجاجي ويصب عليه الماء المغلى فورا ثم يحرك جيدا ويغطى ثم يشرب بعد خمس
    عشرة دقيقة ويتناول منه كوبان يوميا بمعدل كوب بعد الفطور وآخر بعد
    العشاء.ملاحظة يجب عدم استخدام الكركديه من قبيل المرضى المصابين بانخفاض
    ضغط الدم لانه يخفض الضغط اساسا.


    طريقة الاستعمال
    يتم
    تحضير شراب الكركديه مثل الشاى ويشرب كما يشرب الشاىإما ساخنا أو باردا
    بغلى السبلات وتصفيتها ثم إضافة السكر إليها لتحليتها حسب الطلب.

    تحذير
    يجب على أصحاب الضغط المنخفض تجنب شرب الكركديه.

    أكدت
    دراسة علمية أن الكركديه كمشروب بارد أو ساخن ينشط عضلةالقلب ويحد مننمو
    الأورام السرطانية بجسم الإنسان ويفيد في خفض ضغط الدم المرتفع.

    ويقولالباحث
    بقسم العلوم الصيدلية بالمركز القومي المصري للبحوث الدكتور صبري محفوظ
    إنالكركديه ظل يستخدم مشروبا لخفض ضغط الدم المرتفع لكن الدراسة أعطت نتائج
    مميزةأبرزت دور مشروب الكركديه في تنشيط وتقوية عضلة القلب مشيرا إلى أن
    الكركديه كذلكيحتوي على نسبة عالية من فيتامين C ويساعد في علاج نزلات
    البرد.

    كما
    أنه يمكنأن يعيد الشباب للقلوب حيث انتشرت ظاهرة خفقان القلوب بين الصغار
    والكبار وهي ظاهرةسماع دقات القلب بوضوح غير عادي، والذي يسببه الإفراط في
    التدخين وتناول الشايوالقهوة.

    ويذكر
    أن هذا الخفقان يمكن أن يختفي بمجرد الإقلال من التدخين وشربالشاي والقهوة
    واستبدالهما بمشروب البابونج «الكاموميل» حيث يباع مسحوق هذا النباتفي
    الصيدليات.

    ويوضع
    ملء ملعقة كبيرة من البابونج في كوب ماء مغلي ثم يتركليبرد ويصفى ويشرب،
    كما أن تناول بذور دوار الشمس «اللب» يخفض كثيراً من نسبةالكوليسترول في
    الدم.

    علاوة
    على أنه يمكن تقوية القلب وتنشيطه أيضا بالاعتمادعلى الأعشاب مثل الكزبرة
    والنعناع والزنجبيل والزعتر والرمان والخرشوف، كما أنالثوم ينظف الشرايين
    من المواد الضارة ويخفض مستوى الكوليسترول وأن الجزر النيئ إذاتم تناوله مع
    وجبة الإفطار فإنه يخفض نسبة الكوليسترول في الدم مؤكدا أن هذهالنباتات
    والأعشاب الآن يطلق عليها اسم صديقة القلب، لأنها توفر العلاج الأخضرللقلب،
    مما يعيد إليه النضارة والحيوية والقوة والنشاط.

    *
    ترتفع درجات الحرارة هذه الايام على العديد من بقاع الارض ويعرف عادة ان
    ارتفاع درجات الحرارة لها تأثير مباشر في رفع الاحساس بالتوتر وشد الأعصاب
    والارهاق مما يؤدي بشكل مباشر في اغلب الاحيان إلى رفع ضغط الدم وهذا
    الارتفاع في ضغط الدم قد يؤدي لا قدر الله إلى مشاكل صحية وامراض خطيرة
    لذلك فإنه يجب الحذر من ارتفاعه وكذلك متابعته وعلاجه، كما ان ارتفاع درجة
    الحرارة يؤدي إلى انتشار البكتيريا حيث يزيد عددها بشكل كبير وتساهم
    بانتشار العديد من الامراض وخصوصاً إذا صاحب ارتفاع درجة الحرارة ارتفاع في
    الرطوبة.ومن وجهة غذائية ونصائح تغذوية ننصح بتناول واستهلاك كميات جيدة
    من المشروبات وخصوصاً الباردة منها لان ذلك سوف يكون له دور كبير لمواجهة
    مشاكل الحر، ويخطئ العديد من الناس ويتناول مشروبات ساخنة مثل الشاي
    والقهوة ورغم ايماننا الشديد بان هذه المشروبات تعتبر من المشروبات المنبهة
    إلا انها وللاسف تزيد من الشد العصبي وكذلك تزيد من الاحساس بحرارة الجو
    لذلك فإن هذه العادة الخاطئة والتي تعودنا عليها في مجتمعاتنا العربية تكون
    بمثابة "من يزيد الطين بلة"!!

    ولذلك
    فاننا ننصح بان نقوم بتغيير هذه العادة ولذلك فإن خبراء التغذية ينصحون
    باستهلاك مشروب الكركديه والذي يعرف في منطقتنا باللغة العامية "الغجَر"
    وهو مشروب أحمر ينتج من زهور هذا النبات ويعرف عن هذا المشروب انه مضاد
    للاحساس بحرارة الجو فهو مرطب ويساعد كذلك على خفض ضغط الدم، كما انه يحتوي
    على مواد مطهرة وقاتلة للبكتيريا التي تصيب كثيرا من الاشخاص عند ارتفاع
    درجات الحرارة في"الصيف" كما انه يمنع الاحساس بالعطش لذلك فان استخدام
    مشروب الكركدية من الامور المفيدة في فصل الصيف ولقد تعودنا في "نجد" ان
    نستهلك الكركدي ساخناً ورغم تعودنا على ذلك الا انني انصح ان يستخدم
    "الكركديه" بارداً حتى نستطيع ان نستفيد منه ومن محتوياته حيث اعتقد ان
    ارتفاع درجة حرارة مشروب "الكركديه" سوف يقضي على بعض مركباته لذلك ينصح
    بنقع الكركديه ثم تصفيته وتبريده واستهلاكه بارداً.وبالاضافة إلى مشروب
    "الكركديه" في فصل الصيف فان عصير الفواكه من أفضل المشروبات في هذا الوقت
    حيث يحتوي على العديد من الفيتامينات وتحتوي كذلك على العديد من العناصر
    الغذائية وأهمها الماء حيث يساهم عصير الفواكه كذلك على فتح الشهية التي
    يفقدها الكثيرون نتيجة للتعرض لاشعة الشمس.وعموماً فانه يجب ان لا نغفل عن
    اهمية استهلاك السوائل عموماً وخصوصاً الماء والذي له دور كبير في الحد من
    امراض الكلى حيث يفيد في لغسيل الكلى وجميع أجهزة الجسم كما انه يساعد على
    افراز تجديد النشاط في فصل الصيف!.

    الكركديه
    نبات عشبي حولي يتميز بقلة تفرعه ونموه الرأسي حيث يصل ارتفاعه الى حوالي
    مترين، ساق وافرع النبات ذات لون اخضر مشرب بالحمرة، الأوراق بسيطة ذات
    اعناق طويلة وحواف مسننة وتشبه الأوراق في شكلها راحة الكف، ذات لون أخضر
    محمر يحمل النبات ازهار لحمية الشكل جميلة المنظر ذات لون ارجواني وتخرج من
    اباطي الأوراق ولها عنق قصير جدا واجزاء الزهرة سميكة ومتشحمة بلون احمر
    داكن، الثمار على هيئة كبسولات بداخلها عدد من البذور البنية اللون كروية
    الشكل ومجعدة السطح الجزء المستعمل من نبات الكركديه الأزهار والأوراق يعرف
    الكركدية بعدة اسماء مثل الجوكرات والغجر والقرقديب والكركديب والحماض
    الأحمر يعرف الكركديه علميا باسم HIBSICUS SUBDARIFIAمن الفصيلة الخبازية.

    الكركديه
    في الطب القديم: عرف الفراعنة زراعة نبات الكركديه واستعملوا ازهارها ضمن
    بعض الوصفات العلاجية وبالاخص كشراب مسكن لآلام الرأس وكطارد للديدان ومنذ
    نهاية القرن التاسع عشر ونبات الكركديه يعتبر مصدرا رئيسيا من المصادر
    الطبيعية لانتاج الألياف النباتية اللازمة لصناعة الحبال والورق والسليليوز
    النقي وقد اصبح حاليا هذا النبات من اهم النباتات الاقتصادية في الصناعات
    الغذائية والدوائية حيث ان مستخلصه المائي على البارد او الساخن لكؤوس
    الازهار يستعمل كمشروب منعش جدا خاصة بعد تحليته بالسكر كما ان هذا
    المستخلص بعد تركيزه يعتبر كمادة ملونة ومكسبة للطعم المميز له لدخوله في
    صناعة المشروبات الغذائية والجلي والحلويات.

    كما
    ان تناول المستخلص المائي لكؤوس ازهار الكركديه يفيد طبيا لعلاج شعبي حيث
    يعمل على خفض ضغط الدم وتقوية القلب وتهدئة الأعصاب، وكذلك في علاج تصلب
    الشرايين وامراض المعدة والامعاء حيث ينشط حركتها وافرازها للعصارة
    الهاضمة.

    اما
    الكركديه في الطب الحديث فقد اتضح من الابحاث التي أجريت على أزهار
    الكركدية في كلية العلوم بجامعة القاهرة ان خلاصة هذه الازهار لها تأثيرات
    فعالة في ابادة ميكروب السل ولديها القدرة على قتل الميكروبات وخاصة لكثير
    من السلالات البكترية وبالاخص باسيلس واشرشيا وكولاي وغيرها بالاضافة الى
    بعض الطفيليات.. وقد وجد من الأبحاث التي أجريت على أزهار واوراق الكركدية
    انها تهدي من تقلصات الرحم والمعدة والامعاء وتزيل الامها، وهي مفيدة ايضا
    ضد الحميات.

    ويعتبر
    شراب مغلي ازهار الكركديه من افضل المشروبات المستعملة في شهر رمضان
    المبارك فهو شراب حمضي ملطف وقابض وخافض للحرارة ومضاد للديدان الشريطية
    والاسطوانية وملين خفيف للمعدة ويساعد على خفض ضغط الدم المرتفع، وقد تمكن
    بعض الصيادلة لشركة القاهرة للادوية من استخلاص ادوية خافضة للضغط ومكافحة
    الميكروبات من أوراق وازهار الكركديه.

    وقد
    قيل أن الكركديه يمكن ان يكون الوصفة السحرية لكثيرمن العلل فهو مرطب
    ومنشط ومهضم ومنظف وملين ومفيد لأوجاع الصدر والربو ولضعف المعدة والتهاب
    المفاصل والروماتيزم والنقرس والمقص الكلوي وضد المشروبات القلوية.

    ويستعمل
    الكركديه عادة على عدة اشكال فيؤكل نيئا مع السلطات ويضاف الى الحساء
    ويمكن ان يطبخ لوحده مع الزبدة أو الزيت او مع البيض ويستعمل الكركديه
    داخليا وخارجيا فيستعمل داخليا لعلاج الكحة وارتفاع الحرارة والسل الرئوي
    وارتفاع ضغط الدم ولابادة الديدان الشريطية والاسطوانية حيث يؤخذ ملء ملعقة
    اكل وتضاف الى ملء كوب ماء مغلي وتعطى لمدة عشر دقائق ثم يشرب بمعدل ثلاث
    مرات في اليوم.

    أما
    الاستخدامات الخارجية للكركديه فيستعمل لزيادة تثبيت لون الشعر واكسابه
    لونا نحاسيا براقا ويستعمل مغلي ازهار الكركدية ويضاف الى مسحوق الحنا
    وازهار البابونج على شكل عجينة توزع على خصلات الشعر بالتساوي ثم يلف الرأس
    بكيس نايلون لمدة 6ساعات ثم يغسل الشعر بالماء الدافئ ويكون الشعر بعد ذلك
    ذا لون احمر نحاسي جميل.

    الكركديه :الاخ عبدالرحمن يقول انه يشرب الكركديه بكثرة وسؤاله هل له فوائد وما هي طريقة عمله؟
    -
    الاخ عبدالرحمن الكركدية يخفض الضغط لدى الناس الذين عندهم ارتفاع في ضغط
    الدم وذلك إذا اخذ على البارد أي ينقع لمدة حوالي 8ساعات في ماء ثم يشرب
    منه كوب في الصباح وآخر في المساء ويرفع الضغط عند المرضى الذين يعانون من
    انخفاض الضغط إذا شرب على الساخن أي إذا اضيف له ماء مغلي ثم يشرب كما يشرب
    الشاي بمعدل كوب مرة في الصباح ومرة في المساء، والكركدية مفيد لصحة جسم
    الإنسان حيث يطرد السموم وفيه بعض الفيتامين ولا ضرر منه باذن الله







    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      نبذه عن المنتدى

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 21 2018, 18:34