بحبك يا مصر

بحبك يا مصر

    مَـن يَشْتَرِي قَلبٍي . . فَالمَبلغُ زَهِـيد

    شاطر
    avatar
    بحبك يا مصر
     
     

    عدد المساهمات : 3526
     القوانين القوانين : احترام قوانين المنتدى
    عارضة الطاقة :
    100 / 100100 / 100

    انثى
    الـمـهـنـه :
    الـهـوايــه :
    الجنسيه
    تاريخ التسجيل : 13/02/2011
    تاريخ الميلاد : 27/11/1920
    العمر : 97

    المزاجالـــحـــمـــدللــــه

    خدمات المنتدى
    مشاركة الموضوع:

    default مَـن يَشْتَرِي قَلبٍي . . فَالمَبلغُ زَهِـيد

    مُساهمة من طرف بحبك يا مصر في الأربعاء مايو 18 2011, 14:57










    [size=25][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





    لَم تَكُن لتعني تِلكَ في نَفسي شيئاً ..!
    لَستُ أكرههُـا , فَهيَ إنسـان... مُسلم لَم يتلقّاني يوماً بـ أذى !
    لَكنّي لَستُ أُنكر عَدم وجود رَصيد مَحبّةٍ لَـها في فؤادي تَحملني عَلى فقدها إن غَآبت .. وتَهلّل أسَآريري إنْ هِيَ حـضرت !
    لكن ,,
    ثَمّة شيءٌ قَلبَ الموآزين , وبَدّل المُعـادلة !
    فِي حين كنّا نستلم مَقـاعدنا استعداداً لـ وصُول أوراقِ الإختبـار ,,
    أقبلَت إليّ للسّـلام بابتسـامةً لَستُ أنسـاها ..!
    رُغمَ علمي بأنّ مقعدها يُحتّم عليها المرور جِهتي , والسّلام ليسَ بغريب
    لكنّ الجميل وماجَعل لهُ لوناًفي قَلبي أنّي استشفّيت صِدق بسمتها ,
    ثُمّ سُؤالٌ معتاد " كيف اختباراتك " ..لكنّه كآن بطـابع الحفاوةِ والصّدق..
    ثمّ أهدت لي نظرةً جميلة وابتسامةً عذبة أتبعتها بدعوةٍ سمعتها كثيراً ..
    لكن كما قُلت , صِدقُ القلب يجمّلها [ الله يوفقك ] ..ثمّ ذهبت لمقعدها ..
    ..
    وكأنّ إعصارَ محبّةٍ هَـاج بقلبي وجعلني أعيشُ للحظات في دفئ المشاعِر الصّـادقه
    كَم ارتفع مؤشّر محبّتي لها في ثوانٍ , ,
    والآن , أصبحت أقتنص فُرص السّلامِ عليها وبـ " صدق "
    وكأنّي أردّ لها معروفاً عليّ ,





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




    جَميلٌ أنّ نكســـــــــــــَب قلوب النّاس بأقلّ الخسائر وأيسر السُبل .>
    بلْ إنّه ليسَ ثمّة مبالغُ مدفوعة أو خسائرَ أو قسَـائم !
    فـ أبداً لا اذكُر بأنّ شخصاً امتلكَ قلبي بمنحي مبلغاً ولو كـان كثيراً ,
    فكأنّما المحبّة ستتلآشى مجرّد انتهاء هذا المبلغ !



    تقول إحدهُنّ :/ لـم أكُنّ لـ أُحبّ وآلدي عَلى مصاريفٍ يؤتيني إيّاها ..
    لولا أنْ أتبعهـا بـ عطفٍ منه وإحسـان !
    ولِي علم بزوجةٍ لم يغِب عنّا محبّتها العظيمة لـ زوجها .. رُغمَ أنّه ميسورَ الحَـال !
    بلْ حتّى أبناءها لم يتسنّى لهُم اللّبسَ الجديد كمآ الأطفـال ..
    لكنّ لِعطفِ زوجها وإحسـانهِ سبباً خلفَ كُلِّ ذلك .



    ,,




    أنـا أُريد أن أشتري أكثر عددٍ من القلوب !



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




    لهذه التّجـارة مبالغ معنويّة لستُ أستطيع حصرهـا أو حتّى نقش العظيم منها
    ولستُ أخفيكم توقّفي عنْ الكتابة بُرهةً .. وكأنّ فكري تَـاه في أوآسِـط بحرِ
    هذا الفنّ !
    فـ أنا أرى المؤلّفاتِ العظيمة للحديثِ حولَ نقطةٍ وآحدة من بحر كســـــــــبِ القلوب ,,
    فالتمسوا ليَ العُذر , فـ لستُ أنا من أستطيع تلخيصَ فكرِ المُختصّين
    في مجال تجـارةِ القلوب !
    لعلّي أذكر لكُم شواهِد لمستها في لحظاتِ عمري الفائته :/
    · افعل كُلّ شيءِ وبـ " صدقٍ " دوماً .
    فـ ابتسم بصدق , وصافح بصدق , واسأل عن الحال بصدق ..
    امتدح بـ " صدق " .. احزن لمآسيهم بـ "صدق , وابتهج لأفرآحهم بصدق .
    · اجعل كُلّ شخصٍ تراه وكأنّه المتربّع على عريش قلبك , هُو المحبوب دوماً
    · اشعِر من أمامك بأهميّته دوماً , وكأنّما هُو أوّل شخصٍ تقع عليه الأنظار !
    لحديثه نبره , ولرأيه أهميّة , ولحظوره دقّه , ولـغيابه قلق !



    نِقـاطٌ أراها في عيني لَها السّهم الأقوى في اختراق القلوب بدون ألم !




    [/size]














    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      نبذه عن المنتدى

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 17 2018, 07:28