بحبك يا مصر

بحبك يا مصر

    درة بنت عم النبى صلى الله علية وسلم

    شاطر
    avatar
    بحبك يا مصر
     
     

    عدد المساهمات : 3526
     القوانين القوانين : احترام قوانين المنتدى
    عارضة الطاقة :
    100 / 100100 / 100

    انثى
    الـمـهـنـه :
    الـهـوايــه :
    الجنسيه
    تاريخ التسجيل : 13/02/2011
    تاريخ الميلاد : 27/11/1920
    العمر : 97

    المزاجالـــحـــمـــدللــــه

    خدمات المنتدى
    مشاركة الموضوع:

    default درة بنت عم النبى صلى الله علية وسلم

    مُساهمة من طرف بحبك يا مصر في الأربعاء أبريل 13 2011, 10:37

    درة بنت عم النبى صلى الله علية وسلم


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    درة بنت عم النبي صلى الله عليه وسلم
    رضي الله عنها

    الصحابية الهاشمية درَّة بنت أبي لهب ، وأمها أم جميل بنت حرب بن أمية اللذان بشرهما القرآن الكريم بالنار .
    كان إسلامها وفرارها من أبيها وأمها إلى الله ورسوله مثاراً للإعجاب ولعجب ، كانا أبويها يتعاونون على إلحاق الضرر برسول الله صلى الله عليه وسلم ، وإيذائه بكل وسيلة ، فأبو لهب يمشي وراء النبي صلى الله عليه وسلم ويحذر الناس منه ، وعندما يسمع الناس كلامه يقولون إذا كان هذا رأي عمه فيه ، فما يضرنا أن نجافيه ، ويتأذى رسول الله صلى الله عليه وسلم لذلك ، ويزداد هماً وغماً .
    وأما أمها أم جميل – حمالة الحطب – وهي امرأة أبي لهب ، فكلها مُلئت شراً وحقداً على رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى كان من كرهها له أن تضع الحسك والشوك في طريقه صلى الله عليه وسلم ، ناسية أن الله هو كافيه وناصره ، وهو قادر على أن يمنع الأذى عنه .
    وكان عتيبة – وهو أخوها – يحاول أذية رسول الله صلى الله عليه وسلم بكل الوسائل ، بعد أن طلق أم كلثوم ، حيث ذهب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وسطا عليه وشق قميصه أمام الملأ من قريش ، وأبو طالب حاضر ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم
    : "اللهم سلط عليه كلباً من كلابك" . فوجم لها وقال ما كان أغناك يا ابن
    أخي عن هذه الدعوة فرجع عتبة إلى أبيه فأخبره وحزنت درة لما صنع عتيبة
    أخوها برسول الله صلى الله عليه وسلم
    ، وأيقنت أنه لن يفلت من العقاب . ولم يلبث أبو لهب أن خرجوا إلى الشام
    فنـزلوا منـزلا فأشرف عليهم راهب من الدير ، فقال لهم : إن هذه أرض مسبعة ،
    فقال أبو لهب لأصحابه : أغيثونا يا معشر قريش هذه الليلة فإني أخاف على
    ابني من دعوة محمد ، فجمعوا جمالهم وأناخوها حولهم وأحدقوا بعتبة ، فجاء
    الأسد يتشمَّمُ وجوههم حتى ضرب عتبة فقتله . نعم وثب عليه فإذا هو فوقه
    فمزقه وقد كان أبوه ندبه وبكى ، وقال : ما قال محمد شيئا قط إلا كان. ( )
    وعندما نزلت سورة المسد : تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ مَا أَغْنَى
    عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ سَيَصْلَى نَاراً ذَاتَ لَهَب وَامْرَأَتُهُ
    حَمَّالَةَ الْحَطَبِ فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ .( ) جن جنون أبي
    لهب وامرأته أم جميل ، فقالت لزوجها : إذاً ابن أخيك شاعر وقد هجاني ، وأنا
    أيضاً شاعرة وسأهجوه .
    عن أسماء بنت بكر رضي الله تعالى عنهما ، قالت : لما نزلت سورة تبت يدا أبي لهب أقبلت العوراء أم جميل بنت حرب ولها ولولة وفي يدها فهر ، وهي تقول :
    مـذمـماً عـصـيـنـا وأمره أبـيـنـا
    وديـنـه قلـيـنـا .
    قلينا : أي أبغضنا .
    والنبي صلى الله عليه وسلم قاعد في المسجد ومعه أبو بكر رضي الله عنه فلما رآها أبو بكر ، قال يا رسول الله لقد أقبلت وأنا أخاف أن تراك ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    : "إنها لن تراني" ، - وفي رواية : قال : "لا ما زال ملك بيني وبينها
    يسترني حتى ذهبت" - وقرأ قرآنا فاعتصم به ، كما قال وقرأ : وَإِذَا
    قَرَأْتَ الْقُرْآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ
    بِالْآخِرَةِ حِجَاباً مَسْتُوراً .( ) فوقفت على أبي بكر رضي الله عنه ولم تر رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ، فقالت : يا أبا بكر أخبرت أن صاحبك هجاني ، فقال : لا ورب هذا البيت ما
    هجاك ، قال : فولت وهي تقول : قد علمت قريش أني ابنة سيدها .( )
    ومع كل ذلك تحدت درة رضي الله عنها أسرتها وبيئتها من أجل الإسلام ، وأعلنت كلمة التوحيد ، وأسلمت وحسن إسلامها وكانت من المهاجرات إلى المدينة .

    وبعد أن دخلت درة رضي الله عنها رحاب الإسلام تقدم لخطبتها الصحابي الجليل دحية الكلبي وتم الزواج الميمون .
    وكانت درة قد تزوجت في الجاهلية من الحارث بن نوفل بن عبد المطلب وقد أنجت
    له عقبة والوليد وأبا مسلم ، وقتل عنها الحارث مشركاً في يوم بدر ، هذا
    اليوم الذي نصر الله فيه الإسلام وأذل فيه الكفر .
    أبدلها الله تعالى بالصحابي الجليل دحية ، وهو من أجمل الناس طلعة ، وكان جبريل علي السلام يأتي بصورته ، فأي شرف أصابت درة بعد أن أسلمت .
    وقويت علاقتها بأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وأرضاها ، وأخذت تكثر الدخول عليها لتأخذ منها العلم والفقه في دينها .
    توفيت رضي الله عنها في سنة عشرين للهجرة في خلافة عمر بن الخطاب
    .


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    avatar
    ميدو مشاكل
     
     

    عدد المساهمات : 241
     القوانين القوانين : احترام قوانين المنتدى
    عارضة الطاقة :
    100 / 100100 / 100

    ذكر
    الـمـهـنـه :
    الـهـوايــه :
    الجنسيه
    تاريخ التسجيل : 06/04/2011
    تاريخ الميلاد : 05/05/1985
    العمر : 33


    خدمات المنتدى
    مشاركة الموضوع:

    default رد: درة بنت عم النبى صلى الله علية وسلم

    مُساهمة من طرف ميدو مشاكل في الأربعاء أبريل 13 2011, 11:52

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .







    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      نبذه عن المنتدى

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 21 2018, 18:56